العلوم والرؤية وراء IQOS.

IQOS هو مزيج يجمع بين العلوم والتكنولوجيا والرؤية. 

The science and vision behind IQOS.

العلوم وراء التبغ المسخّن

  • تؤمن شركة فيليب موريس إنترناشونال ("PMI") بأهمية العلوم. كما تؤمن بأنها يمكن أن تغير حياة الملايين من المدخنين البالغين، الذين خلافاً لذلك سيستمرون في التدخين. لهذا الغرض، قامت شركة فيليب موريس إنترناشيونال بتوظيف العلماء للعمل على فكرة مهمة: تطوير بدائل أفضل للسجائر التي يمكن لمدخني السجائر البالغين الإنتقال لاستخدامها إذا لم يقلعوا عن التدخين. قام المئات من العلماء والمهندسين في مراكز البحث والتطوير العالمية التابعة لشركة فيليب موريس إنترناشيونال في سويسرا وسنغافورة بتطوير وتقييم IQOS، وهو جهاز إلكتروني مبتكر يسخن التبغ ولا يحرقه. فهو ينتج بخار التبغ الذي يوفر طعماً حقيقياً للتبغ.
معلومات مهمة: جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر، فهو يُصدرالنيكوتين الذي يسبب الإدمان.
Science.
Tested to the highest standards.

تم اختباره وفقاً لأعلى المعايير.

خضع IQOS لعمليات تقييم علمية صارمة، بما في ذلك حتى الآن 18 دراسة غير سريرية و 10 دراسات سريرية شملت آلاف المشاركين.ويظهر إجمالي الأدلة المتاحة أنه على الرغم من أن استخدام IQOS ليس خالياً من المخاطر فإن التحول الكامل إلى استخدام IQOS يعتبر خياراً أفضل من الاستمرار في التدخين. *


هل تريد أن تعرف لماذا يمكن لشركة فيليب موريس إنترناشونال أن تستنتج ذلك؟ تعرف على المزيد حول بعض الأدلة العلمية الأساسية على IQOS.

معلومات مهمة: جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر، فهو يُصدرالنيكوتين الذي يسبب الإدمان.

* المصدر: استناداً إلى مجموع الأدلة المتوفرة لجهاز IQOS مقارنة بالاستمرار في التدخين .

Tested to the highest standards.
Why heating is better.

لماذا التسخين أفضل من الاحتراق.

تلعب التكنولوجيا دوراً محورياً في التطور حول العالم. على مر السنين، غيرت التكنولوجيا حياتنا بشكل جذري نحو الأفضل. الطُرق التي نعمل بها، التي نتواصل خلالها، والتي نسافر عبرها.

من خلال الجمع بين العلم والتكنولوجيا، طورت شركة فيليب موريس إنترناشيونال بديلاً أفضل من الاستمرار بالتدخين. 


 يغيّر جهاز IQOS تجربة التبغ للأفضل للمدخنين البالغين الذين سيستمرون في التدخين.


يعد IQOS خياراً أفضل من الاستمرار في التدخين لسبب بسيط: يقوم IQOS بتسخين التبغ بدلاً من حرقه. تمنع تقنية التحكّم الحراري IQOS HeatControl™ احتراق التبغ، مما يعني أنها تقلل بشكل كبير من عدد ومستوى المواد الكيميائية الضارة المنبعثة مقارنة بدخان السجائر.. *

معلومات مهمة: جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر، فهو يُصدرالنيكوتين الذي يسبب الإدمان.

*معدل الإنخفاض في مستويات المواد الكيميائيّة الضارّة (باستثناء النيكوتين) مقارنةً بدخان السجائر.

Why heating is better.
Heating technology.

تكنولوجيا التحكّم الحراري


عند احتراق السيجارة، يحترق التبغ عند درجات حرارة تبلغ حوالي 600 درجة مئوية. وتولد عملية الاحتراق هذه دخاناً ورماداً؛ وعندما يأخذ المدخن سحبة، ترتفع درجة الحرارة فوق 800 درجة مئوية عند الطرف المحترق.


دخان السجائر عبارة عن مزيج معقد من أكثر من 6000 مادة كيميائية، تم ربط حوالي 100 منها بالأمراض المتعلقة بالتدخين من قبل سلطات الصحة العامة.


تعمل تقنية التحكم الحراري IQOS HeatControl™ على تسخين التبغ إلى درجة حرارة منخفضة (أقل من 350 درجة مئوية)، مما يضمن عدم حدوث احتراق. ونظراً لعدم وجود احتراق، لا ينتج IQOS دخاناً بل يولد بخار التبغ الذي يمنحك تجربة طعم تبغ عالية الجودة مع مواد كيميائية ضارة أقل بنسبة 95٪ مقارنة بالسجائر.*

معلومة هامّة: لا يعني ذلك بالضرورة انخفاض المخاطر بنسبة 95%. جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر.

*تُمثّل "95% أقل" معدل الإنخفاض في مستويات مجموعة من المواد الكيميائية الضارة (باستثناء النيكوتين) مقارنة بدخان السيجارة المرجعية. اطّلع على معلومات هامّة على IQOS.com

Heating technology.

ينتج عن احتراق السيجارة دخان وقطران. الأمر مختلف مع IQOS. لماذا؟

يقوم جهاز IQOS بتسخين التبغ بدلاً من حرقه. وهو يُصدر بخار تبغ يختلف جوهرياً عن دخان السيجارة، كما أن بخار التبغ هذا يحتوي على مواد كيميائيّة ضارّة أقل.*


التحول الكامل إلى استخدام IQOS يعتبر خياراً أفضل من الاستمرار في التدخين**.

معلومة هامة: إن عدم وجود قطران لا يعني أن جهاز IQOS خالٍ من المخاطر. يُصدر IQOS النيكوتين الذي يُسبب الإدمان.
*معدل الإنخفاض في مستويات المواد الكيميائيّة الضارّة (باستثناء النيكوتين) مقارنةً بدخان السجائر. **المصدر: اعتماداً على جميع الأدلة المتوفرة عن IQOS مقارنةً بالاستمرار بالتدخين.
Cigarettes produce tar, IQOS doesn’t.

بخار التبغ مقارنة بدخان السيجارة

يعتبر بخار التبغ IQOS أقل ضرراً من دخان السجائر. لإثبات ذلك،PMI أجريا برنامج تقييم شامل يتضمن 10 دراسات سريرية حول كيمياء بخار التبغ (بالإضافة إلى بيانات من 18 دراسة غير سريرية) وشارك فيها آلاف المستخدمين في الولايات المتحدة واليابان والمملكة المتحدة وبولندا. تُظهر الأدلة أن التحول الكامل إلى استخدام IQOS على الرغم من أنه ليس خالياً من المخاطر، فهو خيار أفضل من الاستمرار في التدخين.

معلومات مهمة: جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر، فهو يُصدرالنيكوتين الذي يسبب الإدمان.

لا يحرق IQOS التبغ

يسخن IQOS التبغ بدلاً من حرقه، لذا فهو لا يصدر احتراق أو رماد أو دخان. يجعل هذا من IQOS اختياراً أفضل من الاستمرار بالتدخين. 

معلومة هامّة: جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر.
IQOS emits less harmful chemicals than cigarettes

آلة العلوم

هل تعلم أن شركة فيليب موريس إنترناشونال قد ابتكرت آلة لإظهار الفروق المهمة بين الدخان الناتج عن احتراق التبغ في السيجارة مقارنةً ببخار التبغ الناتج عند تسخين التبغ في IQOS؟

شاهد فيديو آلة العلم لمعرفة المزيد. 

Science machine.
Switching to IQOS.

الإنتقال إلى استخدام IQOS

تُظهر دراسات لشركة فيليب موريس إنترناشيونال أن تجربة التبغ لأولئك الذين انتقلوا بشكل كامل إلى استخدام IQOS يمكن مقارنتها بتجربة الذين استمروا في تدخين السجائر *.

اكتشف المزيد حول رحلة التقييم العلمي PMI .

اكتشف الدراسات

جهاز IQOS غير خالٍ من المخاطر وهو يُصدر النيكوتين الذي يسبب الإمان. أفضل قرار يمكن لأي مُدخّن اتخاذه هو الإقلاع عن التبغ والنيكوتين بشكل كامل.

*دراسات مخبرية لمدة 3 أشهر في الولايات المتحدة واليابان على 160 مدخن بالغ، كل منهم في ظروف حقيقية.

Switching to IQOS.